دراسة: الإقلاع عن التدخين يفيد القلب حتى مع حدوث زيادة في الوزن

Smoking woman with a cigarette © Gina Sanders #11310635

قال علماء إن الإقلاع عن التدخين يخفض كثيرا خطر الإصابة بأزمة قلبية أو بسكتة دماغية رغم ما يمكن أن يعقب الإقلاع من زيادة في الوزن. جاء ذلك بعد تحليل بيانات من دراسة طويلة الأجل استمرت 25 عاما.

قالت دراسة دولية إن الأشخاص الذين يقلعون عن التدخين يكونون أقل عرضة للإصابة بأزمة قلبية أو سكتة دماغية مقارنة بالمدخنين حتى لو زاد وزنهم بضعة كيلوغرامات نتيجة الإقلاع عن التدخين. ولفتت إلى وجود أدلة قوية على فوائد الإقلاع عن التدخين للقلب والأوعية الدموية على المدى الطويل، لكن الباحثين، الذين نشرت دراستهم في دورية الجمعية الطبية الأمريكية، قالوا إن تأثير زيادة الوزن -التي غالبا ما تصاحب الإقلاع عن التدخين- لم يكن واضحا.

وقالت كارول كلير من جامعة لوزان في سويسرا ومستشفى ماساتشوستس العام في بوسطن إن “زيادة الوزن مصدر قلق حقيقي للمدخنين الذين يرغبون في الإقلاع عن التدخين وربما لا يكون من الناحية الجمالية فقط.” وأضافت قائلة “زيادة الوزن والبدانة من عوامل الخطر لمرضى القلب التاجي ومصدر قلق لاسيما بين الأشخاص المعرضين بالفعل لخطر أمراض القلب والأوعية الدموية”. وأكدت على أن زيادة الوزن بعد الإقلاع عن التدخين قد تقضي أو على الأقل تقلل فوائد الإقلاع عن التدخين.”

ويؤدي النيكوتين إلى زيادة معدل ضربات القلب لدى المدخنين فضلا عن تسريع وظائف الجسم الأخرى ويتسبب ذلك في إحراق سعرات حرارية أكثر قليلا مقارنة بغير المدخنين. وعندما يقلع المدخنون عن التدخين تتباطأ لديهم عمليات التمثيل الغذائي. وتقول كلير إن الذين يقلعون عن التدخين يميلون إلى تعويض انسحاب النيكوتين بتناول الوجبات الخفيفة ومن ثم يزداد الوزن.

وعكفت كلير وزملاؤها على تحليل بيانات من دراسة طويلة الأجل شملت 3251 شخصا خضعوا لمسح صحي مرة كل أربع سنوات في الفترة بين 1984 و2011. وفي البداية كان أقل قليلا من ثلث المشاركين من المدخنين. وبعد أكثر من 25 عاما تعرض 631 شخصا من جميع المشاركين لنوبات قلبية أو سكتات دماغية أو فشل في وظائف القلب أو نوع آخر من أمراض شرايين القلب. وكان كل الأشخاص، الذين قالوا إنهم أقلعوا عن التدخين منذ آخر فحص، والأشخاص، الذين أقلعوا عن التدخين منذ فترة أطول، أقل عرضة بمقدار النصف للإصابة بمشكلات في القلب مقارنة بالذين استمروا في التدخين.

وزاد وزن الذين أقلعوا عن التدخين حوالي 2.7 إلى 3.6 كيلوغرام بعد الإقلاع عن التدخين وهو ما يتوافق مع أبحاث سابقة. لكن فريق الباحثين قال إن زيادة الوزن المرتبطة بالإقلاع عن التدخين لم يكن لها تأثير واضح على صحة القلب.

المصدر: دوتشه فيله، ي ب/ش.ع (د ب أ، رويترز)

هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الصحة والطب. الوسوم: , , , , , , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً