الرياضة تقي آلام الظهر

من لا يمارس الأنشطة الحركية بشكل كاف معرض لإلحاق أضرار بعموده الفقري (الألمانية)
أكدت جمعية “الظهر السليم” الألمانية أن ممارسة رياضات قوة التحمل، مثل الجري أو المشي أو السباحة، تساهم في الوقاية من آلام الظهر.
ولتحقيق استفادة حقيقية، أوصت الجمعية بممارسة هذه الرياضات على نحو معتدل وبمعدل ثلاث مرات أسبوعياً لمدة نصف ساعة في كل مرة.

وشددت الجمعية، التي تتخذ من مدينة سيلسنغن مقراً لها، على ضرورة أن يمارس الإنسان بشكل إضافي بعض الأنشطة الحركية البسيطة بحيث تكون موزعة على مدار يومه، كأن يمشي مثلاً لمسافات قصيرة أو يصعد الدرج بدلاً من ركوب المصعد الكهربائي.

وحذرت من لا يمارس الأنشطة الحركية بشكل كاف من خطر الإصابة بضمور العضلات وإلحاق أضرار بعموده الفقري, كما تنصح الجمعية الألمانية الأشخاص الذين يشعرون ببعض المتاعب في الظهر بعدم المبالغة في الراحة وقلة الحركة، وإلا قد يعرضون أنفسهم بذلك لزيادة الشعور بالآلام نتيجة الراحة المبالغ فيها.

المصدر: الألمانية
هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الصحة والطب. الوسوم: , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً