دراسة: أسعار القهوة والكاكاو ستحددها الحشرات

قال علماء من ألمانيا إن تراجع أعداد الحشرات يؤدي إلى تراجع محاصيل الكثير من المزروعات بسبب تراجع تلقيح الحشرات للنباتات، وهو ما يؤدي بدوره لارتفاع أسعار هذه المحاصيل.

حذر باحثون في مركز هيلمهولتس لأبحاث البيئة في مدينة لايبتسيج وباحثون بجامعة دريسدن للعلوم التطبيقية وباحثون في جامعة فرايبورج في دراسة نشرة نتائجها على الموقع الإلكتروني لمجلة بلوس ون من أن تراجع إعداد الحشرات سيؤدي إلى تراجع المحاصيل الزراعية.

ودرس العلماء العلاقة بين 60 ثمرة تعتمد في الغالب على التلقيح بواسطة الحشرات من بينها الكاكاو والقهوة والتفاح وفول الصويا واستطاعوا بذلك تقدير مدى ارتباط عائد المحاصيل في الكثير من المناطق بقدرة حشرات هذه المناطق على التلقيح حسبما أوضح سفن لاوتنباخ المشرف على الدراسة من مركز هيلمولتس. وحسب العلماء فإن فائدة هذه الحشرات في تلقيح النباتات كبيرة جدا في دول مثل الصين والهند والولايات المتحدة والبرازيل واليابان.

Grüne Kaffeebohnen an der Pflanze
الحشرات تلعدب دورا مهما في تلقيح نبات القهوة

وقال العلماء إن دول منطقة البحر المتوسط مثل إيطاليا واليونان هي التي تظهر فيها هذه الفائدة للحشرات بشكل واضح بالإضافة إلى ألمانيا التي أكد العلماء أن مساهمة التلقيح الحشري فيها ليست قليلة. وأشار العلماء إلى أن أسعار إنتاج الثمار التي تعتمد أشجارها على التلقيح الحشري ارتفعت منذ عام 2001 عن أسعار محاصيل حقلية أخرى لا تحتاج لهذا التلقيح مثل الأرز والقمح والذرة “فإذا استخدمت كميات أكبر من المبيدات الحشرية والأسمدة في الحقول وحولت هياكل زراعية هامة مثل السياج النباتي الذي يحيط بحدود الحقول وصفوف الأشجار إلى مساحات زراعية فإن ذلك يؤدي إلى اختفاء الحشرات مما يؤدي لانخفاض أدائها التلقيحي ويؤدي بدوره لارتفاع أسعار المنتجات الزراعية”.

كما أشار الباحثون إلى أن تبعات هذا الاختفاء يمكن أن تظهر أكثر على الدول التي يغلب على محاصيلها الثمار التي تتطلب التلقيح الحشري مثل الأرجنتين وبلجيكا والصين وساحل العاج وغانا وهندوراس والأردن. وشدد الباحثون على ضرورة توفير الشروط اللازمة لحماية الحشرات والمحافظة على أدائها التلقيحي.

المصدر: دويتشه فيله،  (ي ب/ د ب أ)  مراجعة: عبده جميل المخلافي

 

هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف أخبار البيئة. الوسوم: , , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً