دراسة طبية: القهوة ربما تقلل احتمالات الإصابة بمرض النقرس

دراسة طبية جديدة ارتكزت على مسح لنحو خمسين ألف رجل ممن ليس لهم تاريخ بالإصابة بمرض النقرس تشير إلى أن تناول أربعة أقداح أو أكثر من القهوة يوميا ربما يقلص احتمال الإصابة بالنقرس الذي يسبب آلاما وأوجاعا شديدة في المفاصل.

إذا كان الرجال يحتاجون سببا لتبرير تناول قدح إضافي من القهوة، فها هو السبب يأتيهم من باحثين كنديين، قالوا إن تناول أربعة أقداح أو أكثر من القهوة يوميا يقلص فيما يبدو احتمال الإصابة بمرض النقرس. والنقرس هو خلل مؤلم في المفاصل يسببه ارتفاع مستوى حمض اليوريك في الدم، حيث إن هذا الحمض هو المركب الذي يسبب النقرس ويصيب حوالي ستة ملايين شخص في الولايات المتحدة.

وفي الماضي كان المرضى الذين يحتمل إصابتهم بالنقرس ينصحون بالابتعاد عن تناول القهوة، إلا أن الدكتور هيون تشوي من جامعة كولومبيا البريطانية في فانكوفر بكندا وزملاؤه بكلية طب هارفارد في بوسطن أرادوا معرفة الأثر المحتمل للقهوة على هذه الحالة. وحلل تشوي وزملاؤه بيانات من مسح للصحة والتغذية في الولايات المتحدة أجري بين عامي 1988 و 1994. وارتكزت الدراسة على مسح لنحو خمسين ألف رجل تراوحت أعمارهم بين 40 و75 عاما وليس لهم تاريخ بالإصابة بمرض النقرس، حيث قاموا بتعبئة استبانات مفصلة بشأن العادات الغذائية بما فيها ما يشربونه.

نتائج مبشرة لتأثير القهوة

وذكر تشوي في دورية التهاب المفاصل والروماتيزم أنه أثناء فترة الدراسة التي استمرت أكثر من 12 سنة أصيب خلالها 757 رجلا بالنقرس، حيث قل احتمال الإصابة به لدى من تناولوا كميات أكبر من القهوة. وقال تشوي: “وجدنا أن من شربوا أربعة أو خمسة أقداح من القهوة قل احتمال إصابتهم بنسبة 40 في المئة. وأن من شربوا ستة أقداح أو أكثر قل احتمال إصابتهم بالنقرس بنسبة تراوحت بين 50 الى 60 في المئة”.

وأضاف تشوي أن الرجال الذين شربوا قهوة منزوعة الكافيين أيضا استفادوا، إلا أن الشاي لم يكن له أثر فيما يبدو. كما وجد الباحثون مستويات أقل بشكل ملموس من حمض اليوريك في الدم لدى من شربوا كميات كبيرة من القهوة. وقال تشوي إن النتائج تشير فيما يبدو إلى وجود شيء ما في القهوة غير الكافيين، مثل مادة قوية مضادة للأكسدة، مما يسهم على الأرجح في تقليل مستويات حمض اليوريك.

المصدر: دويتشه فيله+ وكالات (هــــ.ع)

هذه المقالة كُتبت ضمن التصنيف أخبار الصحة والطب. الوسوم: , , , , , , , , , . أضف الرابط الدائم إلى المفضّلة.

أضف تعليقاً